الرئيسية / النمسا / الدراسة في النمسا / كيف تندمج في المجتمع النمساوي كطالب عربي

كيف تندمج في المجتمع النمساوي كطالب عربي

كيف تندمج في المجتمع النمساوي كطالب عربي

يعتبر الإطلاع على ثقافة وتقاليد بلد ما من أهم الأشياء الواجب معرفتها، خاصة بالنسبة للطلبة العرب الراغبين في مواصلة دراستهم في إحدى الجامعات في النمسا، في هذه المقالة سنحاول تقديم ملخص مفيد عن أهم المعلومات حول المجتمع النمساوي عاداته وتقاليده ومميزاته.

تكوين معرفة حول ثقافة النمسا تعد مهمة للغاية من أجل الإندماج و التأقلم معها بشكل أسرع.

  • أغلبية الساكنة في النمسا تعتنق الديانة المسيحية، وتوجد أقلية مسلمة في البلاد، وأغلبية الساكنة ذات أعراق ألمانية والبقية من هنغاريا، كرواتيا،تركيا…
  • اللغة الألمانية هي اللغة الرسمية للبلاد و %98 يتحدث بها كلغة الأصلية، وتعد اللغة الإنجليزية اللغة الرسمية الثانية للتدريس في المدارس والجامعات في النمسا.
  • تتميز الساكنة النمساوية بالبساطة و التخلق بسلوك مهذب ويهتمون بالشكليات بشكل كبير، فمثلا الذهاب دون قول كلمات دالة على التوديع يتم اعتبارها إساءة للشخص.
  • السكان المحليون يفتخرون كثيرا بتقاليدهم وعاداتهم وإنجازات أجدادهم.
  • في العطل كثيرا ما يرتدي السكان المحليون ملابس تقليدية تدعى “تراخت” تتكون من بلوزة و سروال بالنسبة للرجال و ترتدي النساء فساتين في ألوان حمراء وخضراء.
  • يعتبر المنزل المكان الذي يخصص للراحة والاسترخاء وفقط الأصدقاء المقربين والأقارب مدعون إلى المنزل.
  • وتعد الأسرة أساس المنظومة الاجتماعية في النمسا، في نهاية الأسبوع تتجمع كل أفراد العائلة وتخصص لقضاء أوقات معا والقيام بأنشطة في الهواء الطلق، كما يتم تخصيص أيام الأحد مثلا لزيارة الأقارب والعائلة.
  • في أوقات الأكل يمنع تشغيل التلفاز وقبل الأكل لابد من قول كلمات كشهية طيبة …
  •  يجب احترام المناطق المشتركة بين الجيران، وإبقاء الأرصفة والممرات داخل الشقق نظيفة.
  • الشعب النمساوي يعد نوعا ما محافظا وحذرا في سلوكاته.
  • يتم إلقاء التحية بشكل رسمي عن طريق المصافحة باليد، ويجب إبقاء الاتصال بين العيون أثناء التحية.
  • يمكن تقبيل يد أنثى من طرف الرجال الأكبر سنا كنوع من الاحترام ولا يجب فعل ذلك من طرف الأجانب.
  • يتم تبادل الهدايا مع العائلة والأصدقاء المقربين في أعياد الميلاد و ليلة رأس السنة.
  •  احترام المواعيد فإذا تمت دعوتك لموعد عشاء يجب القدوم والالتزام بالموعد المحدد كدليل على الاحترام.
  • الانطباع الأول يعد مهما لذلك يجب ارتداء ملابس لائقة والتصرف بتهذيب واحترام أثناء الحضور لدعوة عشاء في أحد منازل الأسر النمساوية.
  • عادة يفطر النمساويون بالقهوة وبعض الحلويات، وتعد وجبة الغذاء أهم وجبة خلال اليوم.
  • تعطي النمسا أهمية كبيرة للأسرة، وتهتم بدور الأم أثناء الولادة إذ قد تجلس وتهتم به لحوالي سنتين.
  • ترتبط الكثير من التقاليد في النمسا بالأعياد الدينية، ويتم ترتيب اللقاءات العائلية التي يجتمع خلالها كل أفراد العائلة وتقدم الهدايا.
  • في أعياد كعيد الميلاد أو رأس السنة الميلادية يعلق السكان المحليون أكاليل الورود المزينة، في المدن يتم تنظيم عدة معارض لشراء مختلف الأطباق النمساوية ومشاهدة العروض والاستماع إلى الموسيقى…
  • يحب النمساويون الحفاظ على لياقتهم البدنية من خلال القيام بأنشطة كتسلق الجبال، قيادة الدراجات الهوائية،المشي…
  • يحتفل النمساويون بمجموعة من الأعياد الدينية، الوطنية والعالمية، بداية برأس السنة الميلادية، عيد الفصح، عيد القديسين، اليوم العالمي للأم وعيد العمال وغيرها من الأعياد والمناسبات التي تقام في النمسا.

المجتمع النمساوي عموما يعرف عليه كونه مجتمعا محافظا من خلال الإبقاء على جملة من التقاليد، التي تم توارثها من الأجداد وانتقالها من جيل إلى جيل وجعلت من النمسا بلدا مميزا بعاداته، أعرافه وتقاليده المتنوعة في اللباس ومختلف أشكال الاحتفالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.