الرئيسية / روسيا / الدراسة في روسيا / هل تريد دراسة الماستر في روسيا

هل تريد دراسة الماستر في روسيا

هل تريد دراسة الماستر في روسيا

تعتبر روسيا من بين الوجهات الأكثر جذبا لطلاب الدراسات العليا من جميع أنحاء العالم، و بالنسبة لدراسة الماستر في روسيا فهي تمكن الطلاب من الإستفادة من جودة التعليم العالية و بأحدث التجهيزات كما أنها تكسب الطالب خبرة دولية لكون روسيا بلدا ذو نفوذ و سلطة، لذا فدرجة الماستر في روسيا معترف بها دوليا، ضف على ذلك أن تكلفة المعيشة في روسيا منخفضة.

توفر الجامعات في روسيا برامج رائعة فيما يخص الهندسة و الصحة و بالإضافة إلى ذلك بإمكان الطالب الإختيار بين دراسة الماستر في مجالات عدة و من بينها المجالات التالية: الإدارة، التمويل، تصميم المعلومات، العلوم السياسية، التجارة الدولية، علوم الكمبيوتر و الرياضيات.

لهذا الغرض اطلع على أفضل الجامعات في روسيا.

  • سهولة التكيف للطلاب الأجانب:

روسيا بلد متعدد القوميات و الجنسيات، و يضم مواطنين من مختلف البلدان و الثقافات و الأعراق، إذ أن روسيا تضم أكثر من200 مجموعة عرقية تتحدث أكثر من 100لغة و بلهجات مختلفة، و ينص الدستور الروسي على ضمان حرية الإنتماء لذلك تجد مسلمين و مسيحيين  و بوذيين و ممثلي ديانات أخرى يتعايشون في سلم و انسجام ما يجعل العديد من الأجانب الوافدين إلى روسيا يشعرون بالراحة، إضافة إلى أن روسيا تتوفر على خبرة طويلة في تدريب الطلاب الأجانب على التأقلم.

  • الإلتحاق بجامعة روسية لدراسة الماستر:

بما أن غالبية الجامعات الروسية تدرس باللغة الروسية فلابد للطلاب الذين يرغبون في دراسة الماستر في روسيا من معرفة أولية باللغة الروسية على أقل تقدير قبل التسجيل في جامعة روسية و هو أمر ملزم على جميع الطلبة الأجانب كجزء من المنهج الدراسي ما لم يثبتوا عدم احتياجهم لذلك، و بإمكان الطلبة الأجانب الحصول على عمل مؤقت أثناء التسجيل في برنامج الحصول على الماستر و في هذه الحالة يجب التنبيه على وجوب التحري عن أرباب العمل المشغلين للطلبة إذ يجب أن تتوفر لديهم رخصة توظيف الطلبة الأجانب قبل التحاقهم بالوظيفة و ذلك ليتمكنوا من العمل بصفة قانونية.

  • نظام التعليم في روسيا:

على الرغم من أن روسيا تقدم التعليم المجاني لجميع مواطنيها على النحو الذي يكفله الدستور، إلا أن الولوج إلى التعليم ما بعد الثانوي و التعليم العالي تنافسي جدا، لأن القطاع غير الحكومي الروسي المسؤول عن النظام التعليمي هناك يركز بشدة على الدرجات العلمية و التكنولوجية المكتسبة، و على الطلاب الراغبين في الولوج لهذه الميادين التوفر على الكفاءة بالإضافة إلى درجات ممتازة حتى يتم قبولهم في جامعة روسية.

و يجدر الذكر إلى أن روسيا حاليا في طور تحويل نموذج التعليم التقليدي المعتمد إلى نموذج يتوافق أكثر مع النموذج الأكاديمي الغربي. ففي سنة 2003 وقعت روسيا على إعلان بولونيا ممهدة الطريق أمام الحكومة لسن قانون جديد يلغي القانون القديم، فتغيرت بموجب ذلك مدة دراسة الدرجة العلمية في علم النفس من خمس سنوات إلى درجة الباكلوريوس زائد أربع سنوات قبل الحصول على درجة الماستر. غير أن درجة ما بعد الدكتوراه لايزال يحتفظ على النمط  التقليدي المعتمد قديما إبان الإتحاد السوفياتي و الذي أنشئ قبل 90 عاما تقريبا، أما درجة الدكتوراه في روسيا فيتم تحديدها حسب تعمق الطالب و انجازاته الشخصية في البحث العلمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.