الرئيسية / بريطانيا / الدراسة في بريطانيا / كيفية النجاح في اختبار الايلتس IELTS – إليك 5 نصائح هامة

كيفية النجاح في اختبار الايلتس IELTS – إليك 5 نصائح هامة

سواء تعلق الأمر بـالدراسة في أمريكا أو الدراسة في بريطانيا، يعد اختبار الايلتس من أكثر الاختبارات أهمية وشيوعا.

إن النجاح في اختبار الايلتس IELTS لا يعتبر فقط مؤشرا على قدرة الطالب الدولي في التواصل باللغة الانجليزية، وإنما يعني كذلك أنه قطع شوطا طويلا في حصوله على تأشيرة الدراسة في بريطانيا أو أمريكا، وكذا في ضمان مقعد بالجامعة التي يطمح إليها.

ما هو اختبار الايلتس

اختبار الايلتس أو النظام الدولي لاختبار اللغة الإنجليزية (IELTS)، هو اختبار الكفاءة اللغوية الأكثر رواجا في العالم، حيث يعمل على تحديد مستوى المترشح الحقيقي في اللغة الانجليزية، بكل نزاهة وبدون تحيز، وبغض النظر عن الجنسية أو الخلفية أو نمط حياة المترشح.

تم تطوير اختبار الايلتس من قبل خبراء، رائدين ومعروفين في مجال تقييم اللغة في العالم. الهدف من الاختبار هو إمتحان مجموعة كاملة من مهاراتك في اللغة الإنجليزية، والتي ستحتاجها حتما للنجاح في وظيفتك الجديدة أو دراستك في الخارج.

وتتمثل عناصر الاختبار في:

  • الاستماع

يتكون اختبار الاستماع من 40 سؤالا. سيكون منتظرا منك فهم الأفكار الرئيسية المدرجة في المسجل الصوتي، ثم التعرف على آراء والمواقف المتكلم وتتبعها.

يستغرف هذا الاختبار 30 دقيقة، وتتم إضافة 10 دقائق لنقل الاجابة في الورقة.

  • التحدث

في هذا الاختبار سوف تجري مقابلة مع خبير معتمد. نوعية الاختبار هنا تفاعلية بالدرجة الأولى، لذلك كن مستعدا لفهم مجموعة متنوعة من اللهجات، لأنه غالبا مايتم استعمالها في اختبارات التحدث.

يستغرق الاختبار حوالي 11 إلى 14 دقيقة لا أكثر.

  • القراءة

تم تصميم هذا الاختبار لتقييم مجموعة من المهارات القرائية، كقراءة المعنى العام، قراءة التفاصيل، فهم الاستدلالات والمعاني الضمنية …

فخلال 60 دقيقة، سيطلب منك قراءة 3 مقاطع مختلفة والرد على الأربعين سؤالا المتعلق بها. لذلك ننصحك بالتمرن الجيد على النطق السليم، خصوصا إذا كنت تجري اختبار الايلتس الأكاديمي.

  • الكتابة

يتم اختبار الكتابة في موضوعين. سيتحتم عليك قضاء 20 دقيقة في الموضوع الأول، و40 دقيقة في الموضوع الثاني. ستحتاج حتما إلى التمرن المسبق على إدارة وقتك، وكذا على استخدام المفردات والقواعد بدقة.

الفرق بين اختبار الايلتس الأكاديمي والايلتس العام

الايلتس الأكاديمي

يقيس اختبار الايلتس الأكاديمي استعدادك لبدء العمل أو الدراسة في بيئة مهنية/أكاديمية ناطقة بالانجليزية، لذلك ننصحك بأخد هذا الإختبار إذا كنت تريد:

  • الدراسة في المستوى العالي أو الجامعي في أي دولة ناطقة بالانجليزية في العالم.
  • العمل في دولة ناطقة باللغة الإنجليزية أو في منظمة مهنية في إحدى الدول الرائدة.

الايلتس العام

يهدف اختبار الايلتس العام إلى تقييم مهاراتك التواصلية الأساسية، سواء داخل المجتمع أو في أماكن العمل الواسعة. هذا يجعل اختبار الايلتس العام أسهل كثيرا من الايلتس الأكاديمي. وبالتالي ننصحك بأخد هذا الاختبار إذا كنت تنوي:

  • الهجرة إلى أستراليا، كندا، نيوزلندا أو المملكة المتحدة، لأن الايلتس العام يعتبر شرطا للهجرة.
  • دراسة الثانوية العامة بأحد البلدان الناطقة بالانجليزية.
  • إجراء التدريب المتعلق بالعمل في بلد يتحدث الإنجليزية.
  • الحصول على وظيفة أخرى في بلدك.

نماذج اختبار الايلتس

لمساعدتك أكثر على النجاح في اختبار الايلتس والاستعداد الجيد له، جمعنا لك في مايلي قائمة بأفضل النماذج التحضيرية للاختبار:

متطلبات النجاح في اختبار الايلتس IELTS

تختلف درجة النجاح في اختبار الايلتس المطلوبة باختلاف المؤسسة المختارة. وبصفة عامة، يكون تحصيل 6 نقط في إختبار الايلتس كافيا للقبول في أغلب التخصصات في الجامعات البريطانية.

وفي المقابل، قد تتطلب دراسة الماجيستير في بريطانيا أو الدكتوراه الحصول على 6,5 كحد أدنى. وقد تتطلب بعض التخصصات النجاح في اختبار الايلتس بمجموع 7 نقط.

تجدر الاشارة إلى أن النجاح في اختبار الايلتس بدرجة 7، يتطلب تحصيل 30 إجابة صحيحة من أصل 40 سؤالا. يحصل خلالها الممتحن على 60 دقيقة للاجابة على الأربعين سؤالا. لذلك يعتبر ضروريا التمرن على امتحانات الايلتس السابقة حتى لا ينتهي الأمر بتجاهل بعض الأسئلة لضيق الوقت.

طريقة النجاح في اختبار الايلتس: 5 نصائح هامة

نقدم لك فيما يلي 5 نصائح مختارة بعناية لمساعدتك في الاستعداد الصحيح، ووضعك على طريق النجاح في اختبار الايلتس:

النصيحة رقم 1: حسّن لغتك الإنجليزية

من الأساسيات التي يجب عليك إتقانها قصد النجاح في اختبار الايلتس، هي بناء مهاراتك الأساسية في اللغة الإنجليزية. وسرّ النجاح في هذه المهمة هو الممارسة والمزيد من الممارسة.

اقرأ وتواصل واستمع واكتب باللغة الإنجليزية قدر المستطاع.

كلما تدربت على اللغة الانجليزية، كلما زادت ثقتك في استخدام الكلمات الجديدة، وكلما زادت فرصك في النجاح في اختبار الايلتس.

النصيحة رقم 2: كن ثرثارا وتلقائيا في الاختبار الشفوي لإيلتس IELTS

تذكر أن الاختبار الشفوي لإيلتس لا يهدف لاختبار معرفتك العامة، وإنما يصبو لتحديد قدرتك على التواصل بفعالية. وبالتالي إن كنت تطمح إلى النجاح في اختبار الايلتس، يجب عليك تجنب الاجابات المغلقة كـ “نعم” أو “لا”، بل حاول ما أمكن إضافة أكبر قدر ممكن من التفاصيل لإجابتك.

في نفس الوقت، لا تحاول إلقاء خطاب معد مسبقا. تمرن في المنزل على إلقاء محادثة لمدة دقيقتين وكن مستعدا لذلك. يتم تزويد المترشحين دقيقة واحدة للاستعداد للمناقشة.

يستغرف الاختبار الشفوي لإيلتس بضع دقائق. إذا عرفت كيف تجتازها ستكون حتما قد قطعت شوطا في النجاح في اختبار الايلتس بمعدل مشرّف.

النصيحة رقم 3: تمرن على هيكلة مقالك لاجتياز اختبار الايلتس

إن تطوير مهارة الكتابة يعتبر الحجر الأساس في النجاح في إمتحان الايلتس، لأن خروجا بسيطا عن الموضوع قد يؤدي للسقوط في الاختبار. لذلك على الممتحن أن يتمرن في المنزل على تحرير مقالات لمواضيع مختلفة. كلما زاد تنوع المقالات كلما شعر الممتحن في اختبار الايلتس بمزيد من الراحة مع مختلف المواضيع.

من المهم أيضا ممارسة الكتابة اليدوية 250 كلمة في ظرف زمني لا يتعدى 45 دقيقة.

تجدر الإشارة إلى أن التمرن على الكتابة يشمل أيضا أن يكون خط اليد أنيقا ومقروءا. لذلك، إذا كنت لا تشعر بالراحة مع الكتابة اليدوية أو تتأخر في التحرير، فهذه المهارة تحتاج حتما لممارستها من أجل النجاح في إمتحان الايلتس.

النصيحة رقم 4: عود نفسك على قراءة مجموعة متنوعة من المقالات الأكاديمية

إن كنت قارءا أكاديميا فهذا يعني قدرتك على تحرير أي موضوع طُلب منك. هذه الجزئية لا تساعدك فقط في النجاح في اختبار الايلتس وتطوير لغتك الانجليزية، وإنما أيضا تلعب دورا في تطوير ثقافتك ومؤهلاتك العلمية.

جرب أن تقرأ حول مواضيع عامة حول الشأن الدولي، التغير المناخي، العلوم الحية، الاقتصاد وما إلى ذلك. يمكنك في سبيل ذلك اعتماد مواقع مثل New Internationalist و Science Daily لتصبح قارئا أكاديميا.

النصيحة رقم 5: إستمع كثيرا لتكتسب الطلاقة اللازمة في التحدث

 هذه المسألة ستفيدك حتما، إلى جانب النجاح في اختبار الايلتس، في التأقلم مع المجتمع البريطاني وتقاليده، أو أي مجتمع تنوي استكمال دراستك في مؤسساته.

ولكي تكون مرتاحا مع لهجات مختلفة يمكنك الاستماع إلى البودكاست والمحاضرات والكتب المسموعة. كل هذه تعتبر من أكثر الطرق نجاعة في توسيع دائرة معرفتك بالمفردات والمواضيع الجديدة، وبالتالي النجاح في اختبار الايلتس.

هل سبق لك أن اجتزت اختبار الايلتس؟ ضع تعليقا في أسفل المقالة وشاركنا برأيك: نوعية الأسئلة، الصعوبات التي واجهتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.