الرئيسية / كوريا الجنوبية / الدراسة في كوريا الجنوبية / تجارب الطلاب الأجانب في كوريا الجنوبية

تجارب الطلاب الأجانب في كوريا الجنوبية

Capture

تجارب غيرك من الطلاب الذين سبقوك في الدراسة بكوريا الجنوبية قد تُعطيك الحافز لاتخاذ القرار بالدراسة في الخارج عند ترددك أو تعطيك الدفعة للاستمرار عند أخذك القرار بالفعل، بالسطور التالية تجد نماذج بسيطة على لسان طلاب من دول وجنسيات مختلفة خاضوا تجربة الدراسة في كوريا الجنوبية, تصفحها جيداً ..

يحكي الطالب  Apar Bianu من نيجيريا:

كيف تنمو الأشجار؟ الأشجار يمكن أن تنمو إذا كان لديها المياه الصالحة للشرب والرعاية الجيدة. كنتُ مثل البذور عندما جئت لأول مرة إلى كوريا.ففي بداية قراري الدراسة بالخارج, فكرت في الذهاب للولايات المتحدة في برنامج للمنح الدراسية, وبالفعل أقدمت على هذه الخطوة لكن عرفت أنهم لا يقبلون سوى بـ 40% من المنح الدراسية. لذلك قررت التخلي عن هذا الحلم والدراسة في الجامعة المحلية في بلدي نيجيريا. يمكنك للإطلاع على دليل الدراسة في أمريكا .

سمعت عن المنح الدراسية المُقدمة من الحكومة الكورية, لذا عاد حلم الدراسة بالخارج يراودني مرة أخرى وهذه المرة كانت الفرصة إما أن أغتنمها أو أفقد حلمي للأبد, وبالفعل حصلت عليها.

من هنا يمكنك التعرف أنواع المنح الدراسية في كوريا الجنوبية.

سريعاً سافرت إلى كوريا وكان ذلك في فبراير 2011 وبدأت التكيف مع الطقس, الطعام وغيرها من الأشياء المختلفة قليلاً عن موطني, في البداية كنت متخوفاً من عدم معرفتي باللغة الكورية, لكنني استطعت إتقان اللغة الكورية كاملةً في خلال ستة أشهر! بجانب تخصص دراستي في كوريا الجنوبية وهو العلوم السياسية. بمساعدة زملائي وأساتذتي بدأت التكيف في الدراسة أيضاً. انقر لمعرفة نظام التعليم ولغة الدراسة في كوريا الجنوبية.

بجانب الدراسة كان لدي الوقت لنشاطات أخرى, مثل الخروج مع الأصدقاء, و الانخراط وسط النشاطات التطوعية. احترام الكوريون للشعائر الدينية جعلني أستطيع ممارسة صلاتي دون قيود.لقد سافرت إلى كوريا الجنوبية, البلد الأبعد لي ولمُخيلتي!, استطعت اجتياز الأمر, التعرف على أشخاص من جميع الطوائف والأعراق, واكتساب خبرات حياتية كثيرة.لم يتبقى سوى سنة على تخرجي من الجامعة, لذا سوف أفتقد كوريا الجنوبية بجميع طقوسها وذكرياتها والتي أود أن آخذها معي إلى موطني, لكن حتماً يوماً ما سوف أعود.

يحكي الطالب Muhammed Masum Billah من جامعة Inha   تجربته قائلا :

النظافة من الإيمان, لطالما أؤمن أنه يجب على الجميع الحفاظ على الأماكن من حولهم نظيفة وجميلة. كانت لي تجربة عملية خلال إقامتي في معبد Gumsansa 금산사, كان هذا البرنامج مُعدّ من قِبل الجامعة حيثُ بقينا في المعبد ليلة واحدة ويومين. خلال اليومين كنا نتحدث مع الراهب ونقوم بتنظيف الساحة بأنفسنا, أعجبني إهتمامهم بالنظافة الشديدة. كنا نتسامر أثناء إحتساء الطعام والشاي, علمنا الراهب كيفية التحكم في تناول الطعام حيث يجب الحرص على عدم إمتلاء المعدة بالكثير من الطعام, بالإضافة إلى التفكير في الفقراء الذين لا يجدون الطعام. حقيقةً لن تشعر بإختلاف عادات وتقاليد المجتمع الكوري عن مجتمعاتنا, بل على العكس هي متشابهة إلى حدٍ كبير.

أما الطالب Abdullaev Zohid وهو من جامعة سيول الوطنية :

مرحباً!, أنا عبدالله زوهيد من أوزبكستان, جئت إلى الدولة الجميلة التي تقع في مركز قارة آسيا للدراسة في كوريا الجنوبية، يمر الناس بالعديد من التجارب في الحياة منذ نشأتهم وحتى موتهم ولا شك أن بعض التجارب الصعبة يُمكنها صُنع شخصيات أقوى.

واحدة من أهم التجارب التي مررت بها في حياتي هي الدراسة في كوريا الجنوبية في يونيه 2008. في البداية وجدت بعد الصعوبات نظراً لإختلاف اللغة, إختلاف المجتمع, .. إلخ , وهذا أمر طبيعي في مجمل الأحوال .

يُعد إلتحاقي بجامعة سيول الوطنية من التجارب الصعبة والممتعة في آنٍ واحد! حيثُ واجهت بعض الصعوبات قبل الدخول والتقديم للجامعة … ننصحك بقراءة موضوع طريقة التقديم للقبول والتسجيل في جامعات كوريا الجنوبية .

من خلال هذه التجربة استعطت تكوين صداقات مع العديد من الطلاب الكوريين بالإضافة إلى التعرف على هذه البلاد الرائعة عن قرب دون تخوف أو تصادم.

رابطة الطلاب المغتربين بجامعة سيول الوطنية (SISA) كان لها دوراً كبيراً في دمج الثقافات المختلفة للطلاب من جميع أنحاء العالم في كوريا الجنوبية. بجانب عقد أنشطة مختلفة للطلاب مثل “مهرجان الطعام العالمي”, “التعرف على الثقافة الكورية”, “أنشطة المواهب” والعديد من الأنشطة خلال الفصول الدراسية.

كما أشرت في البداية كنت أجد صعوبة, لكن مع الوقت أدركت أن التجارب الجديدة تُكسبنا العديد من الخبرات وتٌعطينا القوة للتكيف مع الأشياء الجديدة. التعلم والإستمتاع هو خلاصة تجربتي هنا. أنا مُمتن لجميع من جعلني أشعر بالسعادة في كل يوم خلال تجربتي للدراسة في كوريا الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.